Table des matières - numéro 34





Editorial


Etudes et Recherches

 

المدينة الإسلاميّة و نشأتها
المدينة الإسلاميّة و نشأتها
Écrit par هشام جـعـيط   

 

 

في الحقيقة أنا اهتممت بالمعمار بصفتي مؤرخا ولم أكن مهندسا معماريا أو متخصصا في تخطيط المدن، إنما قادتني دراساتي التاريخية إلى دراسة جذور المدينة الإسلامية أو جذوع المدينة الإسلامية أو الطبقة الأولى من المدينة الإسلاميّة و تطوّراتها، لكن دون أن أُركّز بالطّبع بصفتي مؤرخا على مشكلة الفضاءات والتخطيط وإنما أضفت إلى هذه الهموم العمرانية هموما تاريخية أخرى مثل الصراعات الاجتماعية وعلاقاتها بالفضاء المدِينيّ، والدين والسياسة وكل ما يهم المؤرخ بصفته ملاحظا للتطورات الإنسانية والحضارية ولهذا فسيكون عرضي عرضا حضاريا يحاول نوعا من الشمولية.

 

Suite...
 
إطار مفاهيمي للعمارة العربيّة
إطار مفاهيمي للعمارة العربيّة
Écrit par قحطان المـدفعي   

 

مقدمة

 

 

 

 

 

لقد أعلن العام الغربي مرتين خلال القرن العشرين عن المبادئ العمارية التي تصلح ان تكون إطارا فكريا للعماري والعمراني الغربي وان تبقى منارا للأجيال النامية. كان اولها عام 1927 في اجتماع جزيرة ديلوس اليونانية المشهور والذي حضره نخبة من مشاهير العماريين والفنانين الغربيين بينهم كوربوزييه وكروبيوس وبيكاسسو وبراك وغيرهم وأعلنوا المبادئ التي التزم كل منهم به وأصبحت بعدئذ مبادئ ما نسميه الآن العمارة الحديثة. وأسسوا في ذلك الاجتماع جمعية العماريين العالمية (س. ي.ا. م) والتي حلت نفسها عام 1956معلنة انها قد فشلت في تحقيق العالم الذي كان المفروض تحقيقه – رغم أن أوروبا قد بنيت بِرُمّتها وفق تلك المبادئ – وأعلنت بأن السبب في ذلك الفشل كان عدم تضمن مبادئ 1927القدر الكافي من العناصر النفسية والجمالية التي يحتاجها الإنسان الحديث

Suite...
 
من مكوّنات النّسيج الحضريّ في المدينة التاريخيّة
من مكوّنات النّسيج الحضريّ في المدينة التاريخيّة
Écrit par محمـد الباهـي   

 

 

 

 

 

 

 

انطلقت الحضارة العربية الإسلامية من المدينة وانتشرت عن طريق المدينة فهي حضارة مدينيّة تختصّ بمفهوم فريد في تصوّرها لشكل و محتوي النّسيج الحضريّ. تستمدّ المدينة في الحضارة العربيّة الإسلاميّة، في نظر الكثير من المهتمّين بدراسة المدن التّاريخيّة، أسسها العمرانيّة و إنشاءاتها المعماريّة من معطيات المحيط الاجتماعي ومقوّمات المبادئ الحضارية للجماعة. فيصبح من غير المستبعد حينئذ، أن يأتي نظامها العمراني مطابقا لإرادة أصحابها معبرا عن معتقداتهم الدينية ومسايرا أتم المسايرة لمقتضيات مصالحهم اليومية([1])

Suite...